حب نيمار لـ”الكوكيز” في صغره سر نجاحه في كبره!

  • منذ شهرين
حجم الخط

أوضح النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا أن هناك عاملاً أساسياً أمده منذ صغره بالحماس والإصرار من أجل النجاح في عالم الساحرة المستديرة. نجم باريس سان جيرمان فتش في دفاتر الماضي وكشف سر نجاحه الباهر في كرة القدم.
ويواصل نيمار تصدر قائمة أعلى الصفقات الكروية (222 مليون يورو)، حيث حطمت صفقة انتقال النجم البرازيلي من برشلونة إلى باريس سان جيرمان كل الأرقام القياسية. بيد أن وراء نجاح نيمار الباهر هناك قصة دفعت نيمار إلى قهر الظروف، والتحليق في سماء الكرة العالمية، كما يحكي هو.وفي هذا الشأن، ذكر موقع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن ترعرع نيمار دا سيلفا في وسط فقير كان المحرك الأساسي لنجاحه في كرة القدم. وأردف أن قلة الطعام أشعلت نيران الرغبة في قلب نيمار من أجل أن يُصبح لاعباً غنياً وناجحاً.
وقال نيمار “أعتقد أن هناك قصة مع والدتي يعرفها الكثير من الناس. لقد أردت حقاً تناول الكوكيز. لكن لم يكن لدينا أي شيء”. وأضاف: ” لذلك قالت لي أمي، ليس لدينا المزيد من المال…ربما الأسبوع المقبل ستحصل على الكوكيز عندما يحصل والدك على المال”.وتابع نيمار “لقد أخبرت أمي لا مشكلة لأنني في يوم ما سأصبح غنياً وسأشتري مصنعاً للكوكيز، حتى أتمكن من تناول ذلك كلما أردت ذلك”. وأضاف: “تذرف أمي الدموع كلما روت تلك القصة لأنها فعلاً أثرت فيها”.وأشار موقع “ديلي ميل” إلى أن نيمار اشتغل كثيراً على صقل موهبته الكروية، واستطاع منذ صغره جذب اهتمام العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة، إذ تمكن برشلونة من الظفر بخدمات النجم البرازيلي، وقطع الطريق على ريال مدريد، الذي كان يرغب أيضاً في التعاقد مع نيمار دا سيلفا.
الجدير ذكره أن العديد من الشائعات، تربط من جديد نيمار دا سيلفا (26 عاماً) بالعودة إلى الدوري الإسباني، لكن هذه المرة من بوابة فريق ريال مدريد، إذ يعتزم “الميرنغي” ضم نيمار من أجل تعويض رحيل كريستيانو رونالدو في فترة الانتقالات الأخيرة إلى العملاق الإيطالي يوفنتوس.