بطولة فرنسا: باريس سان جرمان ينشد الرقم القياسي لأفضل انطلاقة موسم

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

ينشد باريس سان جرمان الانفراد بالرقم القياسي لأفضل انطلاقة موسم في تاريخ الدوري الفرنسي عندما يستضيف على ملعب بارك دي برانس ليون احد فرق المقدمة في المرحلة التاسعة.
وحقق فريق العاصمة الفرنسي العلامة الكاملة حتى الآن بفوزه في مبارياته الثماني منذ مطلع الموسم الحالي ليعادل رقما قياسيا قديما مسجلا بإسم أولمبيك ليل موسم 1936-37. أما ليون فيحتل المركز الخامس برصيد 14 نقطة.
ويدخل الفريقان المباراة على طرفي نقيض، فسان جرمان منتشي من فوزه الساحق على النجم الأحمر الصربي 6-1 في دوري أبطال أوروبا بفضل ثلاثية لنجمه البرازيلي المتألق نيمار، في حين عاد ليون من بعيد ونجح في قلب تخلفه صفر-2 امام ضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني الى تعادل 2-2. ويتصدر نيمار ترتيب هدافي بطولة فرنسا برصيد 7 أهداف في 8 مباريات.
واشاد مدرب سان جرمان الالماني توماس توخل بنيمار بعد عرضه الرائع ضد النجم الاحمر بقوله “انه لاعب استثنائي. لقد اعجبتني الجهود الذي بذلها الفريق بأكمله، لكن نيمار كان استثنائيا. تشعر بأنه جائع في كل مباراة، يريد ان يكون حاسما، أن يسترجع الكرة وأن يكون في صلب اللعب”.
وكان نيمار تطرق الى علاقته الوطيدة مع توخل خلال الاسبوع الماضي بقوله “صحيح أنه جاء بشيء جديد الى باريس سان جرمان. منذ محادثتنا الأولى، أدركت أنه شخص قادر على النجاح، وهو يريد إظهار أفضل وجه له. أنا أعرف من هو، إنه يعرف تماما أين يريد الذهاب. إنها تجربة رائعة أن أعمل معه”.
وأقر نيمار بانه لم يبلغ بعد كامل لياقته البدنية مشيرا الى أنه “في طور البحث، في كل مباراة، كل يوم، عن كيفية تحسين نفسي جسديا وفنيا”.
وكان توخل متوافقا مع نجمه البرازيلي الذي “لم يصل الى كامل جاهزيته، لكنه اقترب. بالنسبة لي، هذا أمر طبيعي لأنه كان مصابا لفترة طويلة وكانت بطولة كأس العالم صعبة ومعقدة بالنسبة له. إنه لاعب يحتاج لأن يكون في حالة ذهنية جيدة، أن يتمرن والابتسامة على محياه. لم يتمرن بالشكل الطبيعي، والجميع ينظر اليه لمعرفة ما إذا كان في أعلى مستواه أو إذا ارتكب خطأ، إنه أمر صعب عليه!”.
في المقابل، قدم ليون مستوى متذبذبا محليا وخسر نقاطا امام فرق متواضعة امثال كاين (2-2) الشهر الماضي ثم في المرحلة الاخيرة على أرضه ضد نانت (1-1)، لكنه يستطيع مفاجأة الكبار في بعض الأحيان كما فعل عندما ألحق الهزيمة بمانشستر سيتي الانكليزي ومدربه الاسباني بيب غوارديولا 2-1 في عقر داره في الجولة الافتتاحية من دوري أبطال أوروبا. ويتألق في صفوف ليون صانع ألعابه نبيل فقير، وموسى ديمبيلي المنتقل اليه في اليوم الأخير من باب الانتقالات الصيفية قادما من سلتيك الاسكلتندي بالإضافة الى الجناح الهولندي ممفيس ديباي.
-موناكو ومرسيليا الجريحان-
ويبحث فريقا موناكو ومرسيليا اللذان نافسا بقوة على المراكز المؤهلة الى المسابقات الأوروبية الموسم الماضي عن وضع حد لسلسة نتائج سيئة في الآونة الأخيرة عندما يستقبلان رين وكاين تواليا.
ويحتل فريق الامارة المركز الثامن عشر ولم يفز سوى مرة واحدة في ثماني مباريات هذا الموسم وهو مني بخسارته الثانية في دوري الأبطال بعد سقوطه الكبير امام بوروسيا دورتموند بثلاثية نظيفة الاربعاء وقبلها بثنائية نظيفة أمام سانت اتيان في الدوري المحلي.
وخسر موناكو افضل عناصره في الموسمين الاخيرين، بانتقال البرتغالي برناردو سيلفا وبناجمين مندي الى مانشستر سيتي الانكليزي، والبرازيلي فابيانو الى ليفربول الانكليزي، وتوما ليمار الى اتلتيكو مدريد الاسباني.
اما مرسيليا، فسقط بدوره سقوطا مدويا امام ليل بثلاثية مماثلة في الجولة الاخيرة، لكنه يحتل المركز السادس برصيد 13 نقطة.
وتفتتح المرحلة بلقاء تولوز ونيس الجمعة، في حين يلعب السبت ليل مع سانت اتيان، واميان مع ديجون، نيم مع رينس، انجيه مع ستراسبورغ وغانغان مع مونبلييه، ويتواجه بوردو مع نانت الاحد.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

مواعيد المباريات

تصنيفات

ads
اليوم الكبير15 أكتوبر، 2018
لقد وصل اليوم الكبير.

أعلى المواضيع والصفحات