بطولة إيطاليا: المنطق يفرض نفسه بفوز فرق الصدارة

  • منذ 4 أسابيع
حجم الخط

فرض المنطق نفسه الأربعاء في المرحلة السادسة من الدوري الايطالي لكرة القدم بفوز فرق الصدارة فتغلب يوفنتوس على ضيفه بولونيا 2-صفر، ونابولي على ضيفه بارما 3-صفر، ولاتسيو على مضيفه أودينيزي 2-1.
في المباراة الأولى على ملعب أليانز ستاديوم، بكر يوفنتوس، المتصدر وبطل المواسم السبعة الأخيرة، بزيارة شباك ضيفه مرتين في الشوط الأول عبر الأرجنيتني باولو ديبالا (11) الذي تابع في سقف الشبكة كرة مرتدة من تسديدة الفرنسي بليز ماتويدي الذي عزز بالهدف الثاني من زاوية صعبة بعد تلقيه كرة من البرتغالي كريستيانو رونالدو (16).
وعجز يوفنتوس خلال نحو 75 دقيقة عن رفع غلته، لكنه أضاف ثلاث نقاط جديدة رفعت رصيده الى 18 نقطة (من 18 ممكنة)، فبقي متقدما بفارق ثلاث نقاط على مطارده ووصيفه نابولي الذي دك شباك ضيفه بارما بثلاثة بيضاء.
وحافظ لورنتسو إينسينيي على صدارة ترتيب الهدافين بعدما سجل الهدف الأول لفريقه والسادس هذا الموسم من مجهود فردي (4). وكما في الشوط الأول كذلك في الثاني، اهتزت شباك الضيوف في وقت مبكر وأضاف البولندي أركاديوش ميليك الهدف الثاني إثر بينية من اينسينيي أنهاها في قلب المرمى (47). ورفع ميليك غلة فريقه بتسجيله الهدف الثاني الشخصي بعد أن استثمر تمريرة رائعة من سيموني فيردي (84).
– رباعية لروما –
وصعد لاتسيو الى المركز الثالث موقتا اثر فوزه على مضيفه أودينيزي 2-1 رافعا رصيده الى 12 نقطة بفارق نقطتين امام فيورنتينا الذي سقط امس أمام أنتر ميلان 1-2، وأمام ساسوولو الذي يحل ضيفا على سبال الخميس في ختام المرحلة.
على ملعب فريولي في مدينة اوديني، حقق لاتسيو الذي سقط في أول مرحلتين امام نابولي ويوفنتوس فوزه الرابع تواليا، ملحقا بضيفه الخسارة الثانية مقابل فوزين وتعادلين، فوقف رصيده عند 8 نقاط. وانتظر لاتسيو مرور أكثر من ساعة من زمن اللقاء لزيارة شباك مضيفه عبر فرانشيسكو اتشيربي الذي نفذ بنجاح ركلة حرة (61).
وأضاف الأرجنتيني خواكين كوريا الهدف الثاني بعد خمس دقائق فقط بكرة وصلته من الدنماركي من أصل ألباني رضا دورميسي (66). ونجح أودينيزي في تقليص الفارق عبر الهولندي برام نويتينك الذي تابع كرة نفذها الأرجنتيني رودريغو دي بول من ركلة حرة (80).
واستغل روما ضيافته لفروزينوني العائد الى الدرجة الأولى وهزمه برباعية نظيفة، محققا فوزه الثاني مقابل هزيمتين وتعادلين.
وبدأ روما التسجيل في وقت مبكر جدا بتسديدة يسارية أطلقها التركي جنكيز أوندر من خارج خطوط المنطقة استقرت في سقف الشبكة (2).
ومنح الهدف المبكر لاعبي روما جرعة إضافية من الثقة مكنت الأرجنتيني خافيير باستوري المنتقل من باريس سان جرمان الفرنسي من إضافة الهدف الثاني بمساندة من دافيدي سانتون (28). وقدم أوندر كرة رائعة الى ستيفان الشعراوي فلم يفوت الأخير الفرصة وسجل الهدف الثالث (35). وصام لاعبو فريق العاصمة عن التهديف حتى الدقيقة 87 حيث تمكن الصربي الكسندر كولاروف من زيادة الرابع بتمريرة من لوكا بيليغريني (87).
وعمق جنوى جراح ضيفه كييفو، صاحب الرصيد السلبي (-1 بعد حسم ثلاث نقاط من رصيده) بهدفين نظيفين افتتحهما البولندي كريستوف بياتيك (42) رافعا رصيده الى ستة أهداف وبقي شريكا لإينسينيي في صدارة الهدافين. وفي الشوط الثاني، عزز المقدوني غوران بانديف تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني (54).
وتعادل سلبا كالياري مع سمبدوريا، واتالانتا مع تورينو


البحث

بإمكانك البحث من هنا

مواعيد المباريات

تصنيفات

ads
اليوم الكبير15 أكتوبر، 2018
لقد وصل اليوم الكبير.

أعلى المواضيع والصفحات