باتشوكا يهزم الوداد المغربي ومدربه يتغزل بالوداد

الوداد البيضاوي المغربي و باتشوكا
حجم الخط

مدح المدير الفني لنادي باتشوكا المكسيكي ، دييجو ألونسو ، منافسه الوداد البيضاوي المغربي الذي استمر في تقديم مجهود كبير جداً بعشرة لاعبين لأكثر من 45 دقيقة قبل أن يخسر في النهاية في الشوط الإضافي الثاني خلال مواجهتهما في كأس العالم للأندية لكرة القدم المقام في أبو ظبي ،ليلة الأمس .

وقد فقد بطل المغرب وأفريقيا مجهودات قائده ، إبراهيم نقاش ، حينما تحصل على البطاقة الحمراء في الدقيقة 69 ، وعلى الرغم من ذلك لم يكن لقمة سائغة أمام بطل قارة أمريكا الشمالية والوسطى والكونكاكاف الذي صبر حتى حلول الدقيقة 112 ليسجل لاعبه فيكتور جوزمان هدف الفوز للفريق المكسيكي .

باتشوكا و الوداد البيضاوي





وقد قال مدرب باتشوكا ، ألونسو ،صاحب الـ 42 عام ، : ” قبل أي شيء أريد توجيه التحية للوداد ويستحق أن نرفع له القبعة بعد هذه المباراة الكبيرة ” .

وأضاف “عانينا كثيرا أمامه وكان أفضل منا في الشوط الأول وحتى بعد الطرد واجهنا صعوبات للوصول للمرمى حتى الشوط الإضافي الثاني”.

وأقر بأن توتر باتشوكا ناجم عن الأجواء المهيبة لكأس العالم للأندية وحماس جمهور الوداد في إستاد مدينة زايد الرياضية.

وتابع “حظي الوداد بدعم جماهيري كبير وبدا كأنه يلعب على أرضه لذا دخل المباراة بارتياح بينما تعثرنا نحن بسبب التوتر والضغط ثم جاء الطرد في الشوط الثاني وهو ما صنع الفارق وتحسن مستوانا.. أنا شخصيا كنت في غاية التوتر”.

وكان باتشوكا وألونسو بالتحديد بحاجة ماسة لهذا الانتصار من الناحية المعنوية فقد خرج الفريق من سباق المنافسة على لقب الدوري المحلي هذا الموسم كما فقد المدرب والده قبل أقل من شهر على انطلاق البطولة.

لكن هذه مجرد البداية بالنسبة للمدرب الشاب القادم من أوروجواي والذي يريد الوصول لأبعد نقطة بالمسابقة التي لم يحالفه الحظ في المشاركة بها عندما كان لاعبا.

وقال ألونسو مهاجم فالنسيا وأتلتيكو مدريد السابق إن فريقه اجتاز أول جزء فقط في “نهاية العالم”.

وواصل “لم نكن نريد الوصول إلى وقت إضافي أمام الوداد لأننا سنلعب ضد جريميو أفضل فريق في أمريكا الجنوبية يوم الثلاثاء وخشينا من الإرهاق ونريد الاستعداد بشكل مثالي”.

وأكمل “تتبقى مباراة واحدة على دخول التاريخ وهذا تحد كبير ولم يسبق لفريق من الكونكاكاف أن وصل للنهائي ونحن نستحق هذا الإنجاز”.

وأردف “لم أتمكن من المشاركة في هذه البطولة في فترة اللعب والآن كمدرب أود تحقيق الاستفادة القصوى وأكبر نجاح ممكن واذا لم نبلغ المباراة النهائية فعلى الأقل نريد انتزاع المركز الثالث”.

ويقاوم ألونسو، المرشح لجائزة أفضل مدرب في الكونكاكاف هذا العام، إغراء التفكير في إمكانية اللعب ضد ريال مدريد بطل أوروبا في نهائي محتمل.

وقال “دخلنا البطولة منعزلين عن التفكير في احتمالية اللعب مع ريال مدريد ووجهنا تركيزنا بالكامل لمباراة الوداد والآن نركز فقط في مباراة جريميو لكن خطوة اللعب ضد ريال باتت أقرب والفوز على الوداد منحنا ثقة مطلوبة”.