ابو عمار


الفلسطيني سلمي من رماد الحرب إلى نجومية نادي القرن !

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

حالة من الفرحة العارمة سيطرت على جماهير الكرة الفلسطينية وخصوصا في قطاع غزة، بعد حصول لاعب الشجاعية محمود سلمي على توقيع مع النادي الأهلي المصري، حيث اعتبر مشجعي النادي الأهلي المصري ان هذه الخطوة بمثابة بادرة أمل جيدة للكرة الفلسطينية واللاعبين الغزيين.

 هذا النادي الأحمر العريق والذي يحظى على تشجيع مئات الآلاف من الجماهير الفلسطينية عاد ليوجه أنظاره على اللاعبين الفلسطينيين المميزين، حيث كان قد لعب في النادي الأهلي المصري سابقا الفلسطينيين “مروان كنفاني وفؤاد أبو غيدا ورمزي صالح”، ومن الناشئين الفلسطيني “عماد ايوب ومحمد سمارة”، وكان اخر هؤلاء اللاعب الموهوب “محمود سلمى” صانع ألعاب نادي اتحاد الشجاعية الذي يبلغ من العمر 22 عاما، ويقطن في اسرة بسيطة بحي الشجاعية في مدينة غزة.

جبر سلمي: رغم الدمار محمود كان ومازال نجماََ

قال والده جبر سعيد سلمي ” إن محمود كان محبا للرياضة من الصغر، ومارس العديد من الرياضات، واهتم بشكل أكبر برياضة كرة القدم، وبعمر 12 عاما انضم للعب في نادي الوفاق بالفريق الثاني، ثم انتقل الى نادى الشجاعية منذ ثلاثة أعوام، وعمل على تنمية مهاراته، واستطاع صناعة العديد من الاهداف في كل المباريات التى لعبها”.

وأضاف سلمي ” أن من ابرز المدربين الذي كان لهم اثر في اكتشاف ابنه محمود، الكابتن عمار السرساوي والكابتن بسام ابو الصادق وذلك خلال لعبه مع نادي الوفاق، وقاموا على تشجيعه وتطوير مهاراته حتى وصوله الى نادي الشجاعية”.

وأوضح سلمي ” أن ابنه خلال عام 2014 ورغم تعرض بيته للدمار الكامل خلال الحرب الاخيرة على قطاع غزة، إلاّ أن محمود كان يواصل تدريباته ويتحلى بالعزيمة والصبر والاصرار للوصول الى مراده، مؤكدا أن محمود استطاع خلال الدور الاول من الموسم الرياضي الحالى تقديم مستوى رائع حظيّ على اعجاب الجميع، واطلق عليه محبيه ومشجعيه لقب ميسي غزة”.

وكان حي الشجاعية في مدينة غزة قد تعرض لمجزرة مروعة اقترفها العدوان الإسرائيلي على حي الشجاعية يوم 20 يوليو/تموز 2014، وأسفر القصف الإسرائيلي عن دمار هائل وما يزيد على سبعين شهيدا.

وكشف سلمي” ان ابنه استطاع خلال توقيعه مع الاهلى تحقيق أولى احلامه، مؤكدا ان محمود تلقى العديد من العروض ابرزها من نادى الأهلي ونادي الزمالك و نادي الوحدات الاردني ووقع اختياره على النادي الأهلي المصري.

وشكر سلمي ادارة ومدربين ولاعبين نادي الوفاق ونادي اتحاد الشجاعية وخص بالذكر الكابتن أبو هاني اليازجي والكابتن هيثم حجاج وصائب جندية ونعيم السويركي ومصطفى نجم وبسام البلعاوي، والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على تشجيعهم ودعمهم لمحمود، متمنيا له كل التوفيق في مسيرته الرياضية مع النادي الاهلى.

عمر: رابطة جماهير الأهلي ترحب بسلمي

بدوره، أوضح أسامة عمر أحد مؤسسي رابطة ومحبي النادي الأهلي المصري أنهم بالرابطة تابعوا موضوع سلمي وان جماهير الاهلى المصري ترحب باللاعب محمود سلمي يرتدي قميص النادي الاهلى القلعة الرياضية الكبيرة.

وأكد عمر أن خروج سلمي للعب مع النادي الاهلى المصري رغم كل الظروف، تعد فرصة كبيرة للاعب الفلسطيني وتجربة ممتازة ولا سيما في النادي الكبير الذي يطمح جميع اللاعبين ان يرتدي قميصه، متمنيا ان يستطيع اللاعب سلمي اثبات مقدرته وان يعطى صورة مشرفة للاعب الفلسطيني.

السرساوي: مشاركة سلمي ستكون سهلة مع الأهلي

من جهته، أعرب عمار السرساوي المشرف الرياضي في نادي الوفاق الرياضي، عن سعادته بتوقيع اللاعب سلمي مع النادي الاهلي، مبينا انه اكتشف موهبة سلمى عام 2010 خلال لعبه لرياضة الجمباز في احدى الصالات الرياضية بالشجاعية وشاهد قوته البدنية وتحكمه العالي وعرض عليه ان يجرب لعبة كرة القدم وعرفه على اللعبة وبدأ يمارس التدريبات مع فريق الناشئين.

وأوضح السرساوي أنه في عام 2012ظهر نجم محمود بشدة وظهر ابداعه وتميزه، كاشفا ان اللاعب سلمي يجيد اللعب تحت الضغط ويمتلك ثقة عاليه بالنفس.

وبين السرساوي أنه في العام 2016 انتقل سلمي للعب مع نادى اتحاد الشجاعية، مؤكدا انه شجعه للعب في الشجاعية حتى تظهر موهبته بشكل اكبر.

وأكد السرساوي أن مشاركة سلمى ستكون سهلة مع النادي الاهلى المصري وخصوصا في ظل ما يمر به الاهلي من اصابات وغيابات، آملا له كل التوفيق والنجاح حتى الوصول الى عالمية.

العرعير: اللعب بالأهلي المصري حلم كل لاعب

بجانبه، كشف اللاعب عمر العرعير صانع العاب اتحاد الشجاعية وصديق محمود سلمي ” ان تميز سلمي ظهر منذ وصوله للعب ضمن صفوف الشجاعية، حيث وضع له بصمة خاصة في كل مباراة كان يلعبها واستطاع الحصول على محبة جمهور الشجاعية العريق.

وأوضح العرعير أن اللعب ضمن صفوف الاهلى المصري هو حلم كل لاعب فلسطيني، متمنيا كل التوفيق لصديقه محمود سلمي في مسيرته الرياضية مع الاهلي.

جندية: سلمي هو محمد صلاح فلسطين

ويرى جلال جندية أحد مشجعي النادي الاهلى المصري، “ان محمود سلمي رغم صغر سنه الا انه استطاع اظهار قدراته وابداعه في لعبة كرة القدم، وحاز على لقب ميسي غزة وسيكون قريبا محمد صلاح فلسطين، مؤكدا ان محمود خلال سنوات قليلة سيستطيع الوصول الى العالمية.

ويعتبر اللاعب محمد صلاح لاعب كرة قدم دولي مصري يلعب في مركز الجناح الأيمن مع نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر لكرة القدم.

الأخرس: انتقال سلمي للعب للأهلي خطوة للوصول للنجومية

وفي السياق ذاته، قال الزميل الصحفي محمد الأخرس سكرتير تحرير شبكة أطلس سبورت، والذي انفرد بنشر الخبر قبل المواقع المصرية والعربية والمحلية، إن السعادة ملئت قلوب جماهير الكرة بخبر انتقال محمود سلمي للعب للنادي الأكبر في الشرق الأوسط ونادي القرن الأهلي المصري، مبينا أنه في بادئ الأمر شعر الجميع بالصدمة بانتقال سلمي الذي توقعنا أن ينتقل للدوري الأردني، أو البقاء في ناديه، لكن تلك الصدمة سرعان ما أصبحت سعادة كبيرة لدى الجميع بمشاهدته وهو لاعباً للاهلي المصري”.

ويرى الأخرس من خلال متابعته للكرة المصرية، أن انتقال سلمي من شأنه أن يزيد من رصيد اللاعب الفلسطيني في الدوري المصري، إذا ما اثبت اللاعب قدراته مع الفريق القاهري.

وتمنى الأخرس في الختام التوفيق للاعب الموهوب، الذي يعتبر واحد من اللاعبين الذين سيكون لهم شأن في الكرة الفلسطينية، وانتقاله للعب في مصر خطوة من أجل وصول اللاعب للنجومية التي كان يراها الجميع فيه وخاصة تمثيل المنتخبات الوطنية.

وكان لاعب الشجاعية محمود سلمي قد سافر الى مصر ضمن بعثة منتخب الأزهر للمشاركة في البطولة العربية لخماسيات كرة القدم للجامعات، ووقع مع النادي الأهلي مساء يوم السبت الماضي في ثاني صفقات الفريق الأحمر.

 

 


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات