العشب الاصطناعي “مغناطيس الإصابات” فى الملاعب

  • منذ 6 شهور
حجم الخط

سمر الحملاوي  _ اطلس سبورت 

يعتبر العشب الاصطناعي منتج مصنع ومصمم اساسا لاستخدام في الملاعب الرياضية بأنواعها حسب مواصفات ومعايير معينة، يستخدم لقلة تكلفته وصيانته وسهولة وسرعة تركيبه ومقاومته  لعوامل الطقس  وتغيراته،ولكن لم يدرك مالكوه مقدار المخاطر الذى تحمله تلك الملاعب أو أضرار استخدامها وبالأخص علي صحة اللاعبين .

ولمعرفة آراء المختصين في ذلك حاورنا العديد من الأشخاص الذين لهم ضلعا في المجال الكروي .

يتعرض اللاعبون للإصابة في كل الألعاب الرياضية   عندما  لا تراعى  الشروط العلمية  والفنية في التدريب أو المنافسات وذلك نتيجة الجهد المستمر علي أعضاء وأجهزة الجسم المختلفة فاللاعب إياد النبريص 25عاما لاعب نادي خدمات خانيونس تعرض لإصابة في الرباط الصليبي نتيجة للعب على أرضية الملاعب المعشبة وتم علاجه بإجراء عملية جراحية أبعدته عن الملاعب لمدة 6أشهر،أثرت هذه الإصابة بالسلب علي قدرته الرياضية والنفسية لدرجة لاتحتمل لعدم مقدرته على ممارسة كرة القدم.

وطالب النبريص من اللاعبين الحرص والانتباه أثناء اللعب على العشب الصناعي والتقليل من ممارسة اللعب علي هذه الأرضيات وإرتداء حذاء خاص بهذه الملاعب المعشبة للحد من أثاره السلبية.

وبدوره قال محمد الاخرس اخصائي العلاج الطبيعي وإصابات الملاعب في نادي شباب رفح أن الإصابات واحدة سواء كانت على العشب الطبيعي أم الاصطناعي ولكن مكان الإصابة هي التي تختلف مما يزيد من شكوي اللاعبين من آلام الانكل والركبة بسبب الضغط الأربطة لجميع اللاعبين  في قطاع غزة ولتفادي هذه المشكلة يجب علي اللاعب التركيز علي تقوية الاربطة والاهتمام بالتغذية .

وبين الأخرس أن العشب الاصطناعي له عدة أنواع فإذا كانت نوع العشبة ممتازة لن يؤثر على اللاعب وأن الإصابات في جسم الإنسان ووزنه محمول على  المفاصل السفلي فإذا كانت الأرضية طرية ومريحة ستتفادى كل شيء أما العشب الاصطناعي فأرضيته صلبة ستؤثر علي المفاصل بشكل خاص والسحجات وغيرها، مشيراً أن  العشب الطبيعي بشكل عام أفضل من العشب الاصطناعي بجميع أحواله لكن بالتعود عليه ستصبح الأمور أفضل.

ويضيف الأخرس أن العشب الاصطناعي يتكون من مواد مثل مطاط السيارات وبإرتفاع درجات الحرارة تنبعت منه الغازات ويظهر ذلك من خلال الرائحة التي ثنبعت منه ريحة المطاط ، منوهاً أن هناك اختلاف في الآراء حول  امكانية  تسبب العشب لمرض السرطان،  موضحا أن بعض الدراسات أكدت أنه لايسبب مرض السرطان وأن كل شركة تهتم بصناعة العشب الاصطناعي وتدخل في اختبارات لموادها المستخدمة في الصناعة .

وبدوره أكد  محمد العمصي اﻻمين العام المساعد للجنة اﻻولمبية الفلسطينية أن  اتحاد الكرة اتجه لاستخدام الملاعب المعشبة  أكثر من الملاعب الطبيعية وفى كل دول العالم تستخدم هذه الملاعب لفترات طويلة ولا تتضرر العشبة ،وقطاع غزة بحاجة  لها لقلة الملاعب وكثرة المسابقات فحين يقيم الاتحاد أكثر من 500 مباراة في الموسم فبكل تأكيد تحتاج إلى بنية وملاعب صالحة للضغط وهدا ما سيتحقق في الموسم   القادم ، لافتا أن الاتحاد وضع حلول للحفاظ علي أرضيات الملاعب المعشبة وقال أن الجمهور مصدر فخر و إعتزاز وأن المدرجات ممتلئة في جميع الدرجات المختلفة  ألا أن ظاهرة السب والشتم  والألعاب النارية هو أمر خارج عن وقيم وعادات الكرة ونحتاج من الجميع وقفة جادة ،وبالتالي سيتخذ الاتحاد كافة الإجراءات للقضاء على شغب الملاعب   للوصول إلى التشجيع النظيف .

وأوضح  العمصي أن رجال الامن  لهم دور مهم  فى تفعيل ضوابط السلامة من خلال ضبط حالة الجماهير واجراء التفتيش اللازم علي بوابات الملاعب لمنع المواد الخطرة للحفاظ علي أرضيات الملاعب المعشبة من عمر الدوريات المختلفة الى بر الآمان ،  مؤكدا أنه من غير المسموح العودة الى الوراء في ظل استمرار المسابقات والأنشطة الموسمية،و يجب علي الجماهير والأندية والاتحاد والإعلام والشرطة أن  تحافظ علي هدا الإنجاز  من خلال الالتفاف حولها وعدم السماح لأي من كان أن ينال منها.

ويذكر أن جميع اللاعبين بحاجة الى بعض الوقت للتأقلم مع أرضية الملاعب الاصطناعية والذي سيقابل ذلك سهولة التحكم بالكرة وتمريرها للزملاء مع الاشارة الي ضيق مساحة أرض الملاعب المعشبة .