العراق تهزم الفدائي وديا

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت

حقق المنتخب العراقي فوزا وديا على حساب منتخبنا الوطني بهدفين دون رد، في اللقاء الودي الذي لعب على ملعب الشهيد فيصل الحسيني.

ولعب الفدائي بتشكيل معتاد، في الحراسة رامي حمادة، وأمامه الرباعي موسى فيراوي، عبد اللطيف البهداري، هيثم ديب، عبد الله جابر، وفي الوسط الرباعي محمد درويش، شادي شعبان، سامح مراعبة، عدي خروب، وثنائي الهجوم تامر صيام، أحمد ماهر.

ولم ينتظر المنتخب الضيف العراقي طويلا لخطف المبادرة مبكرا، بعد أن مرر مهدي كامل عرضية داخل الصندوق، ينقض عليها برأسه رعد فنر برأسه يسكنها داخل شباك الحارس حمادة د5.

وحاول منتخبنا الرد على الهدف، لكنه فشل في ترجمة فرص خطيرة، ولم يتمكن من السيطرة على وسط الملعب، فيما ظلت العراق تشكل أفضلية في الانتشار والتمركز.

وظلت اللقاء دون أي جديد يذكر، غياب لمنتخبنا هجوميا وأفضلية نسبية للعراق.

ومع استمرار اللقاء وأفضلية العراق، ومن خطأ من ميسرة الفدائي يلعبها نفس اللاعب كامل يضعها مصطفى جاري بسهولة بقدمه داخل الشباك د34، عليه يخرج الشوط الأول بتقدم عراقي بثنائية نظيفة.

وفي الشوط الثاني، لم يتغير حال المباراة، رغم تبديلات مدرب المنتخب نور الدين ولد علي، بدخول محمد يامين وعبد الحميد أبو حبيب.

ومن هجمة أولى للمنتخب من عرضية أبو حبيب، يحصل تامر صيام على ضربة جزاء، ينبري لها سامح مراعبة يهدر فرصة تقليص الفارق د72.

ضربة جزاء أهدرت، رد عليها المنتخب العراقي بهجمة مرتدة في آخر الدقائق، ومن مجهود فردي لمهند علي يمررها سهلة لزميله محمد شوكان يضعها بهدوء داخل الشباك مسجلا الهدف الثالث د89، عليه ينتهي اللقاء بفوز عراقي بثلاثية بيضاء.