ابو عمار


البهداري يقود الفدائي الاولمبي لفوز ثمين وقاتل على لاوس

  • منذ 3 شهور
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

قاد اللاعب المخضرم عبد اللطيف البهداري، منتخبنا الوطني لفوز ثمين وشاق على حساب منتخب لاوس بهدفين لهدف، وذلك ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى لدورة الألعاب الآسيوية في اندونيسيا التي تختتم منافساتها في الأول من سبتمبر المقبل، ليتصدر منتخبنا المجموعة برصيد أربع نقاط، وسيلتقي منتخبنا في الجولة الثالثة أمام المستضيفة إندونيسيا الأربعاء المقبل.

ودخل منتخبنا المباراة بتشكيل جرى عليه عدة تغييرات من قبل المدير الفني للمنتخب أيمن صندوقة، فشارك رامي حمادة حارس مرمى وأمامه احمد قطميش وعبد اللطيف البهداري وميلاد تيرمانيني وعمر الشريف، ومتوسط الميدان محمد باسم، وأمامه الخماسي سامح مراعبة ومحمود أبو وردة ومحمد عبيد وعدي دباغ ومحمود يوسف.

وسيطرة المنتخب على مجريات المباراة دون فعالية حقيقية على المرمى اللاوسي.

ووسط سيطرة منتخبنا السلبية، يتقدم منتخب لاوس نحو مناطق الفدائي ومن كرة ساقطة للمهاجم ناتفاسوك يمهدها أمام الصندوق لزميله فوتثاساي يسددها قوية داخل شباك الحارس حمادة د14، لتتقدم لاوس بهدف أول.

هدف أول توقع المتابعين رد قوي من قبل لاعبي المنتخب الوطني، إلا أن اللعب الرعوني والتعاوني كان سمة أداء لاعبينا.

وهدد المنتخب عبر التسديد من خارج الصندوق، فسدد محمد باسم كرة ترتطم بالعارضة وتذهب بعيدة.

وتواصل بحث منتخبنا عن تعديل النتيجة، لكن دون تهديد قوي على حارس لاوس، رغم محاولة محمود يوسف ومن ثم عدي الدباغ إلا أن الحارس اللاوسي تعامل مع جميع الفرص، ليخرج الشوط الأول بتأخر الفدائي الاولمبي بهدف دون رد.

وفي الشوط الثاني، ظل منتخبنا على نفس النهج، سيطرة مطلقة دون فعالية، باستثناء كرتين للدباغ الأولى خلفية مزدوجة بعيدة، والثانية حاول استغلال تباطؤ دفاعات لاوس ليلعبها بعيدة.

ويدفع صندوق بأول تبديل للمنتخب، بدخول محمد درويش وخروج محمد عبيد.

ولم يتغير حال المباراة، سيطرة سلبية لمنتخبنا دون تهديد وفرص تذكر، ليعود صندوقة ويجري تبديل ثان بدخول شهاب القنبر وخروج سامح مراعبة.

وظلت المباراة على نفس الحال سيطرة سلبية لمنتخبنا ومحاولات بعيدة عن مناطق العمليات، ليعود صندوق ويكمل التبديلات بدخول هاني عبد الله وخروج محمود أبو وردة، مع آخر ربع ساعة من عمر اللقاء.

ومن خطأ من ميمنة منتخبنا ينفذها محمد باسم داخل الصندوق، لتصل للدباغ دون مضايقة يسددها بعيدة عن الشباك.

ومع زيادة الضغط القوي، ومن كرة خطيرة داخل مناطق لاوس، يراوغ محمود يوسف ويلعب عرضية داخل الستة ينقض عليها شهاب القنبر بالرأس ليسجل هدف التعادل د83.

وسعى منتخبنا نحو الخروج بنقاط المباراة الكاملة، معتمدا على الكرات الطويلة، ليقتنص المدافع المخضرم القائد البهداري كرة هوائية يلعبها برأسه من فوق الحارس، ليضيف الهدف الثاني القاتل للمنتخب د94، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للمنتخب الوطني بهدفين لهدف.


تصنيفات

ads

أعلى المواضيع والصفحات