أمواج تكرم المصور جاد الله بعد حصوله على جائزة عالمية

  • منذ 3 أسابيع
حجم الخط

أمواج تكرم المصور جاد الله بعد حصوله على جائزة عالمية

كرمت مؤسسة أمواج الرياضية الصحفي الفلسطيني محمد جاد الله مصور وكالة رويترز في قطاع غزة بعد إختياره ضمن أفضل خمسة مصورين على مستوى العالم بعد فوزه بجائزة البوي الأمريكية كأفضل قصة وصورة صحفية على مستوي العالم وذلك في مقر المؤسسة غرب مدينة غزة.

وجاء ذلك بحضور نخبة من الشخصيات الإعلامية والرياضية من بينهم أ. نضال المغربي مدير وكالة رويترز، وأ. سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي والأستاذ رامي الشرافي امين عام نقابة الصحافين وأ. بلال جاد الله رئيس مؤسسة بيت الصحافة، وأ. مفيد أبو شمالة مدير تحرير صحيفة فلسطين، وأ. يسري درويش عضو الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، ونخبة من الإعلاميين الرياضيين ضمت خالد أبو زاهر وإياد الريس وإسماعيل الخطيب.

وأشاد الأستاذ عبد السلام هنية رئيس مؤسسة أمواج الرياضية بقيمة الإنجاز الذي حققه جادالله مؤكداً على أهمية الرسالة الإعلامية التي ينقلها الصحفي الفلسطيني إلى العالم الخارجي.

وقال هنية أن الإنجازات التي يحققها الصحفي الفلسطيني تعكس حالة التطور التي يعيشها الإعلام الفلسطيني ككل وتؤكد على القدرات الفريدة التي يتميز بها الصحفيين الفلسطيين وقدرتهم على الإبداع والإنجاز في المسابقات الخارجية.

مشيراً إلى أن تكريم أمواج لجادالله يأتي في سياق واجبها تجاه المبدعين أصحاب الألقاب في المحافل العربية والعالمية.

ووسط هذه الأجواء أعلن هنية عن إطلاق اسم الشهيدين الصحفيين ياسر مرتجي وأحمد أبو حسين على قاعة المؤتمرات في مؤسسة أمواج وفاءاً وتقديراً لدور الصحفيين الفلسطينين في نقل الحقيقة لشعوب العالم.

وبدوره شكر نضال المغربي مدير مكتب وكالة رويترز جهود الأستاذ هنية على اللفتة الطيبة والمميزة في تكريم جادالله واعتبر هذا الفوز الذي حققه جادالله هو فوز للكل الفلسطيني، مؤكداً أن جادالله يمثل كل المصورين في غزة لأنهم في عين الحدث والعاصفة ويستحقون كل تكريم وتقدير بسبب نقلهم للصورة وإحياء القضية رغم المخاطر التي يمرون بها.

وفي ذات السياق قال الأستاذ سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي أن هذه اللفتة مستحقة من قبل أمواج في تكريم المصور محمد جادالله، حيث أثبت الصحفي الفلسطيني أننا لا نكتفي بالمشاركة فقط كما في السابق بل أصبحت فلسطين بمجالها الإعلامي حاضرة بقوة في المحافل الدولية وهذا دليل واضح على تمكن الصحفي الفلسطيني في كل المجالات.

وأثنى الأستاذ بلال جاد الله رئيس مؤسسة بيت الصحافة بدور هنية السريع بالتكريم مقدماً شكره على سعيه دوماً بالوقوف دائما بجانب الأبطال وأصحاب الإنجازات، مؤكداً على دور الصحفي بشكل عام في مسيرات العودة ونقلهم للصورة وإرسالها للعالم.

وفي ختام التكريم شكر الفائز جاد الله جهود مؤسسة أمواج على التكريم المميز الذي قدمه هنية مؤكداً أن فوزه هو إنتصار وفوز للإعلام الفلسطيني.